Login

Register

Login

Register

الإدراك المعرفي في حياتك

يعد الإدراك المعرفي الواعي الذي يحدد مستوي الفهم الذي تحتاج إلى تطويره فى حياتك. أن إدراكك يجعلك أكثر أستعداداً ، وأحسن في إختيار ردة فعلك تجاهه المواقف التى تعيشها فى حياتك وتقودها بإدراكك وفهمك للموقف هو الذى يجعلك تتصرف وأنت متأكد من أسباب فعل التى أخترتها.

التصرفات اليومية : –

تلك التصرفات اليومية تصنع حياتك وتشعر إنك أكثر إرتياحاً مع نفسك . كما كنت أكثر مرونه ، وبسبب الوضع الذى تعيشه في عقلك فتوترك يعزز الوضع السلبي لك ، وإرتياحك يغير من حاله إدراكك ، وبسبب الإدراك تقوم بالتالي :-

  • التعامل مع علاقاتك بطريقة أما وديه أو جادة وحازمه.
  • يظهر عليك الملل وعدم الإرتياح وتفقد التركيز.
  • يظهر عليك الحماس والملاحظه والتعامل بلطف وكلمات إيجابية.
  • التعامل مع المواقف بشكل يدل على الراحه مع الناس والترحيب.
  • تتعامل مع الناس حذر وتحفظ.

الملاحظه : –

أن تلك المواقف التى ذكرناها هى إنعكاس عن تفكيرك ونظرتك لنفسك وللأخرين وفق إدراكك الفعلي.

تجيد الإدراك :-

من هنا تخرج الحاجه إلى تجديد الإدراك ولأجل إطلاق شخصيه تتعامل مع المواقف :-

  • نظرة إيجابيه حقيقه.
  • المعرفة فى الأسباب والأعذار.
  • الوعي فى اختيار التعبير الصحيح.
  • إتخاذ قرارات واضحه ومفيده وإيجابيه.

التدريب المستمر :-

لكي تجدد وعيك لابد من القيام بتغييرات إيجابيه واضحه.وبواسطة التغيرفى حالة الإدراك وحديث الفهم لكل موقف .ومع الوقت يصبح تفكيرك قادر على الأختيار الإيجابي.

د.ناصر الفريح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: