جلسة حوارية

يبقي الحوار الأداة الأهم بالنسبة لنا حيث إننا نفكر ثم نرتب المعلومات.  والحوار هو الحديث الداخلي والحديث الواعي والحديث مع الناس.

الحوار حديث فعال في عقلية الشخصيات التى تمتلك شخصية حوارية واجتماعية.

وملكة المحاورة يعني أنك كلما حاورة كلما كنت.

  • مدرك لموضوع الحوار.
  • تعرف لماذا الحوار.
  • ما هو الهدف من المحاورة.

الحوار عالم كبير من اللغة والمصطلحات والمفاهيم والمعرفة والإدراك.

وهناك طرق لإدارة جلسة الحوار:-

  • التعرف على المحاورين.
  • ما هو المتوقع والمفترض للحوار والأهمية.
  • إختيارك لموضوع الحوار الذى ترشحه وتعرف مسبقاً رغبتهم بالمحاورة.
  • عرض الإتفاق الواعي للحوار الهادئ والحوارالقصير والمدخلات ذات الصله.
  • القبول للأراء وعدم إبداء أي إعتراض عليها.

وتلك الوسائل هي الأهم بالنسبة لك عندما تبدأ المحاورة والمهم إنك تعرف إنك ترغب فى الإهتمام بالمحاورة .

د.ناصر الفريح

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: