أهمية الثقة في شخصيتك

إذا فكرت في شي مهم أو غير مهم  في حياتك ، فأنت تتصرف أو تقرر أو تقول رأيك ، إن كل ماتقوله أو تفكر فيه من قرار أو تصرف نابع من ثقتك في نفسك في داخلك . ومن هنا تستطيع الإعتماد على نفسك من مصدر ثقتك في ذاتك . إن تعاملك مع ثقتك لا يعتمد على التفكير في الوقت الذي تحتاج فيه الثقة .ولأن الثقة حالة لابد من أن تكون راسخة ومستندة على عمق ثقتك في نفسك .

الثقة جزء من نظام تفكيرك :

المهم في الواثقون أنهم يفكرون في طريقة تدل على ثقتهم في ذواتهم . المهم في الواثقون إنهم يفكرون بطريقة تدل على ثقة  كل ما يجري لهم على أساس أنه يجري لصالحهم . المهم في عملية الثقة تجري بطريقة تفكير دائمة ومستمرة  في عقلك.

والمهم أن أفكارك تبين مدى ثقتك في نفسك . وتزداد الثقة وتنقص مع استمرارية ممارستك الثقة أو تخليك عن ممارستك ، وبحسب حالة الإستعداد الذهني والإستعداد الوجوداني ، فكلما كان كان شعورك حماسيا كلما كان ذهنك يتصور مواقف وتصرفات ونتائج إيجابية .

الثقة قوة في رؤيتك وأنت تثق في نفسك:

تعد الثقة جزء من أرادة الخير والنجاح لنفسك ، والثقة جزء من نظرتك الإيجابية في داخلك عن نفسك. والمهم في الثقة أن تصدق نفسك في كل ما تقوله ، ومن المفترض أن تكون الثقة حالة دائمه في نظرتك لنفسك وليس موقتة  أو مرتبطة  في موقف أو ظرف إيجابي .

الثقة تعتمد على إيمانك في الاستجابة:

أنت في ممارستك الثقة في نفسك  ترى كل الأمور بطريقة متفائلة ، وتشدد في كلامك على كل الذي يجري لك في حياتك يساعدك في الوصول إلى أهدافك وأن كل الاخرين سوف يلعبون  دور ايجابي في مساعدتك  أو عدم إعاقتك في طريقك .

الثقة في تصورك :

أنت تستطيع الحفاظ على ثقتك . إذا حافظت على تفكيرك في ثقتك في كل شي تعمله أو تصرف مفيد ومهم ويوصلك إلى أهدافك .

الثقة مرتبطة في رؤيتك إلى شخصيتك وأنت تشاهد نفسك وأنت تنفذ كل ما ترغب في تنفيذه من تواصل ومحادثه ومهمات الحياة .

إن عالم تطوير الشخصيات يركز بدرجة كبيرة على أهمية الإستمرار في بناء عناصر الثقة في الشخصية  والتفكير . وقد أصبح موضوع الثقة واحد من أهم الإهتمامات الضروري التي نحتاج أن نعتني بها في عقولنا .

د.ناصر الفريح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: