أهمية الوعي للشخصية

الوعي كلمة السر بالنسبة لكل ما يخص نشاط التفكير، فالعقل يعتمد على الإدراك اللحظي أو الإدراك المعرفي وردت الفعل والفعل الذي يلحق ذلك، فكلما كان الوعي أفضل كان كل ما يترتب وتتصرفه مبني على الوعي .أن وعيك يعمل بطريقة تجعل:-

  • الفهم يعكس معرفتك وتصرفاتك.
  • التصرفات التي تتصرفها تقوم على أساس وعيك.
  • المواضيع التي تفكر بها.
  • الأهداف التي تختارها في ذهنك.
  • نمط حياتك الذي تعيشه وعاداتك وطباعك وكل المواضع التي تركز علها.
  • الوعي يحدد فهمك لشخصيتك.
  • الوعي يحدد تعاملك مع الأشخاص.
  • الوعي يحدد النتائج التي تركز عليها.
  • الوعي يحدد حديثك عن أفكارك.

عالم الوعي :-

الوعي الإسم الذي يشرح الحالة الذهنية مقرونة في فهم سريع وقت إنطباع ذهن وتصرف داخلي كردت فعل لحالتك الداخلية وانتقال في تصرفك إلى هيئة شخصيتك التي تعكس ردة فعلك وتصرفك الذي تمارسه مع محيطك. كل ذلك يسمى وعي وبشرح مبسط للوعي.

التغيير بالوعي:-

لأجل صناعة تغييرات إيجابية أو تغييرات محسنة أو مفضله للوعي يمكن أن نحصل على وعي أفضل أو شخصية مهارية أفضل.

  • بواسطة الوعي تتخلص من الضغوطات الذهنية.
  • بواسطة الوعي تتخلص من الغضب.
  • بواسطة الوعي تتخلص من الإنفعالات.

 

الوعي مفتاح الشخصية الناجحة تستطيع من خلال الوعي ممارسة التفكير بطريقة أفضل وتتعرف على نمط الشخصيات القيادية والتي تنجز أهدافها.

د.ناصر الفريح

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: