أهمية الجلسات الحوارية

الجلسات الحوارية تعزز التدريب الذاتي ، وتعتمد تقينة الوعي التلقائي الذي يحدث عند قراءة نص الجلسة ، ومع بداية قراءة النص يتمحور تفكيرك عند معنى النص وفهم النص ومن ثم التفاعل مع نص الحوار وأهدافه.

تعتبر الجلسات الحوارية ، نوع من العلاجات بالإدراك المعرفي ، بواسطة الإدراك المعرفي الحواري ، يمارس  الموجه والمرشد للجلسة ، مراجعة الحديث والمواضيع المهمة التي يتحدث عنها ، وتخص حياتك الشخصية . ويساعدك الحوار في ملاحظة حديثك ومع التنبيه  يوجهه لك المرشد للجلسة .و يوضح لك أفكارك عن حياتك.

تستطيع عبر جلسات الحوار ممارسة  تنظيم فهمك لعلاقاتك ، وفهمك للمواقف التي عانيت منها في مسيرة حياتك.

فوائد الجلسات الحوارية :

– تعزيز أعتمادك على نفسك وتعزيز وعيك في داخلك لنفسك ، وتعزيز توضيح صورتك داخل نفسك .

– ممارسة مهارة التفكير بطرق فعالة تجعلك تستطيع الوصول إلى حلول .

– معرفة كيف تفكر بطريقة معرفية علمية ادراكية .

خلاصة القول الجلسات الحوارية نقلة جديدة في عالم التدريب والتوجيه الذاتي .

د. ناصر الفريح

استشاري نفسي واجتماعي – موجه ومرشد حياتي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: