جلسة حواريه

حياتك هي أنطلاقه منك ومن داخل وعيك وأدراكك . من داخل انتباهك تستطيع  وضع نقاط رئيسية تتحدث به مع تفكيرك الذي أنت تستوعبه وتفهمه :

و قبل كل ذلك لابد من أن تستوعب النقاط التي سوف نذكرها لك كونها تعرفك بثوابت  تساعدك في داخلك في تحديد كل أختيار:

1- حياتك رهن شعورك ، ومشاعرك تنطق وتعبر عنك ، وإذا كنت تعيش أحاسيسك في داخلك بصدق فأنت تعيش  حقيقة الحب والإنتماء .

2-  أنت من تقول وتقرر ما يحدث لك ، عندما تتحدث في داخلك عن شعورك وذكرك للخير الذي تتعبد به وتعيشه.

3-  حياتك نظرة وبصيرة في داخلك ، فأبصر لما هو أهم لك ، فكلما أبصرت في نفسك عرفت الحقيقة وهي أنك تملك فرص العاطفة .

4-  لا تتخلى عن نفسك ، فإن أهملت مشاعرك فقد أهملت الإحساس في كل شي تفعله ، فلا معنى لأكلك وما تملك بلا حب يحركك.

5-  الوعي  هو الإدراك اللحظي أن أستمر دفعك لفعل مهم وربما يغيرك ، إلى الأبد كونه نابع من قلبك بصدق.

 

6- حياتك تتحدى الوحدة في سعيك لإيجاد من يعيش معك  وأن وجدته ، ففعل كل ما يمكن للحافظ عليه وألا فقد تخسره وتستمر في الخسائر .

7-  صراحتك مع ذاتك هي شجاعتك وتشجيعك لنفسك ، يجب أن يجعلك أنت من يطلق الحب دائما في تصرفاتك.

8- أهتمامك هو غاية الإدراك لأهمية حياتك ، فكيف تفهم شعورك تفهم حياتك، وكلما كنت شعورك كنت ذاتك.

9- رسالتك في حياتك يعني أنك تفكر بطريقة تجعلك تنقل رسالة معبرة عنك ، فجعل رسالتك تعبر عن حبك ورغبتك.

10-  تواصلك يحركه  دوافعك ، وإذا كنت واضحا فأنت تعبر عن نفسك وعن شعورك في كل كلمة .

 

11-  مسؤوليتك عن حياتك ، يعني مسؤوليتك عن تصرفاتك ، فأنت من يعبر عن حبك وأنت من تحصل على نتائجك .

12- حياتك فرص حقيقة وأخرى أقل قيمة أنقض فرص الحياة وادفع بشعورك وأمتنانك لمن أعطاك الفرصة ولا تضيعه.

13- إذا وجدت نفسك مع شخص ووجدت شعورك يتناغم في داخلك ، فطلق شعورك معه وأطلق أحساسك حتى تبني استقرارك.

14- أنت من يملك الإختيار والرغبة والقرار بكل تصرف تتصرفه ويقربك من علاقتك ، ويوصلك إلي حب حياتك.

15- حب كل ما تختار ، شخص تحبه ، أسرتك ، صحتك ، عملك ، وذاتك قبل كل شي وحب خالقك أول حب وآخره.

 

16- الرضي مقام عالي ومكانه الراسخين في الحياة ، وطريق السالكين ، فسلك ذلك الطريق .

يمكنك أعتبار كل النقاط السابقة ركيزة لك تستطيع الرجوع لهم للتأكيد على ثوابت توجه التفكير وقد

تنجز في تفكيرك كل ما تحتاجه من أهداف.

د.ناصر الفريح

استشاري نفسي واجتماعي – موجه ومرشد حياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: