جلسة حوارية

هناك حاجة لأن ننطلق في حوارنا مع أنفسنا ، ومن المهم أن يكون حوارك مع نفسك أكثر دقة ووضوح . أنت بلا شك بحاجة إلى حوار مستمر ، وبقدر أتقانك لحوارك تبني شخصيتك وتقديمك لنفسك لحياتك وللناس .

أهداف الحوار:-

  • يهدف الحوار لأن يبني لك فهم لنفسك وماذا تقول عن نفسك وكيف تتصرف وبماذا تفكر .
  • يهدف الحوار لأن يجعلك تفهم ماضيك وما جرى لك في حياتك من مواقف وتجارب .
  • يعزز الحوار نظرتك التي ترى فيها حياتك .
  • يعزز الحوار وعيك وإدراكك لحياتك وتصرفاتك وتقديرك لنفسك.
  • يعزز الحوار إختيارك وتصرفاتك المناسبة  والمعبرة عنك .

يمكنك بواسطة الحوار تحديد فهمك وردة فعلك ، وفهمك لواقعك وتعايشك .

أهمية الحوار:-

يعتبر الحوار نظرة جديدة ومهمة  في حياتك ، ويعتبر الحوار بالإرشاد والتدريب ،هناك  وسائل تنظم لغة مفيدة  لك ، وفرصة لتعديل كل ما تم صياغته بطريقة خاطئة أو سلبية .

د.ناصر الفريح

استشاري نفسي واجتماعي – موجه ومرشد حياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: