العقل المتمكّن 2

  حتى تكون مسيطر على تفكيرك، لابد من أن تؤمن في فكرة وجود حاجة لك و الحاجة لإدارة أفكارك. الأفكار والذهن قوة حقيقية مؤثرة على حياتك ، بإستطاعتك صناعة أو تأسيس حياتك، للوصول الى الإستقرار عن طريق ممارستك تقنيات التحكم والتفاعل الإيجابي في تفكيرك. إدارة عقلك تنقلك إلى علاقة ذهنية واعية مع تفكيرك، فكل ما تفكر به، تستطيع التحدث عنه في أفكارك وبطريقة تلقائية. وبقدر إيجابية حوارك، بقدرما تكون مسيطر على سيل أفكارك، ومسيطر على مواضيع أفكارك، ومحدد لحالة تفكيرك.

ماذا تقول في داخلك؟

وما هو محور تركيزك؟

وما هو أنطباعك؟

وماهو اختيارك؟

وكيف ترى نفسك ودرجة تفاؤلك ودرجة تركيزك على ايجابية رؤيتك لحياتك؟

 فكّر في كل نقطة سابقة وتفاعل معها بهدوء ووقت كافي واستعداد واهتمام ومتابعة مستمرة.

الآن تستطيع ممارسة العقل المدبر، وتكون بدأت إدارة تفكيرك.

د. ناصر الفريح

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: