المواجهة مع العلاقات بعد الخيانة

المواجَهة مع العلاقات بعد الخِيانة

  العلاقة بعد الصدمة تشكل مواجهة صعبة, والمواجهات فى العادة تشكل خلاف كبير بعد الخيانة, وكلما كانت الصدمة عاطفية أو ان العلاقة مستقرة وعاطفية, كلما كانت الصدمة أكثر المآ

الخوف من الم الخيانة والخيال السلبي والم التصور لصور ذهنية سلبية دائما مشكله الخيانة..

الالم من التخلى عن العلاقة, او ألم إعطاء مشاعر لشخص أخر, بضغط على شخصية المصدوم والمخدوع..

العلاقة بعد ذلك تتجه الى حالة من عدم الثقة والغضب والزعل العميق, العلاقة تصبح صعبة والتواصل انفعالى سلبي.

تستمر العلاقة مؤلمة من الصعب الانفصال, ومن الصعب الاستمرار.

الحل يكمن فى ممارسة المصدوم

العودة للذات للتحرر من الصدمة وتطمين الذات, والتفكير فى تعزيز الامان مع الذات. تعزيز حاله من الحوار الايجابي مع الذات لاجل الاصرار على التخلى عن الافكار.

  • ممارسة التأمل للتخلى عن الافكار السلبية
  • ممارسة جلسات التنفس وتصفية الذهن
  • محاورة الذات بايجابية عن الطرف الاخر
  • التقرب من الطرف الاخر والفضفضة معآ
  • جعل الطرف الاخر يبدي الندم بالتدرج
  • بناء تواصل جديد مبنى على الثقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: