النجاح في العلاقات

  يتطلب النجاح ان تعمل من اجل اخذ الغرض المتاح لك, ويتطلب في العلاقات البدء في المبادرة والادارة التى تدفعك لاجل ان تتوقع النتائج الايجابية.  ان سلوك الذى تقوم به هو الذى يجعلك ان تدفع بطاقة شخصيتك المؤثرة على علاقاتك , واذا لم تكن تملك علاقة في الاصل فأنت بحاجة الي ان تغير علاقات جديدة لك. لابد ان تحصل على علاقة افضل أو تجد علاقتك الحالية ، عليك أن تطلق رؤيتك الى تعرفك فى اطار رغبتك فى العلاقة واطار فهمك لعلاقتك التى تطمح لها.

    وليس العلاقة فى الواقع بل العلاقة التى تود ان تصل لها .كما تحتاج لان تقول اين ترغب في ان تصل فى علاقتك.

   ان تطاعك لمستقبل علاقتك يجعلك قريباً من ذهنك من هدفك كما يجعلك مدس هدفك من علاقتك.

   لكى تنظر الي علاقتك بطريقة ممتعة عليك وان تتحدث عن هدفك من علاقاتك علي الاقل مع نفسك كما عليك ان تتحدث عن الاهداف الاخري التي تخص علاقاتك:

اولاً: عليك ان تكون مستعداً لادارة عمليات العلاقة والتواصل التبادل الاهتمام النوعى المشاركة اللغة المفهمة بالمشاعر الاثارة:

ثانياً: لابد من أن تكون العلاقة مرتبطة بالطيبة والنية الحسنة والمقاصد الايجابية, كما يجب ان تكون العلاقة مبنية على الرغبة الخاصة والدافع لاجل العلاقة طول بنفسها.

ثالثاً: بالنسبة للمشاعر, لابد من ان تكون المشاعر المتحركة مستمرة ومليئه بالحب والمصاحب للعلاقة طول العلاقة.

رابعاً: عليك ان تكون واعياً فى ذاتك واحتياجك من العلاقة بشكل مستمر .

خامساً: جعل مشاعر الحب حاضره فى وعيك عند تواصلك مع علاقتك أو عند بدء علاقتك.

سادساً: جعل تواصلك بديناميكى ومتناعم مع اهدافك من علاقتك.

سابعاً: أعمل علي ان يعمل عقلك صورة ذهنية معبرة عن العلاقة والمشاركة والتواصل والتفاعل.

ثامناً: ان تكون مقدم دائماً للتواصل العمل مع علاقتك.

تاسعاً: يجعل مشاعرك ووجدانك مرتبط بذكائك الطبيعى .

عاشراً: متهيئا بدنياً وانفعالياً للحركة والنشاط مع علاقتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: