الإستشارة و التواصل مع ذاتك

يمكننا أن نفكر فى أولويات كثيرة و بإمكاننا تقديم أولوية الإهتمام فى تطوير شخصيتك وهنا تستطيع أن تقول أن بناء شخصيتك هو من أولويات حياتك ، أنت تقبل فكرة الإهتمام فى حياتك و تطوير من أداء شخصيتك أو تحقيق إحتياجاتك الأساسية ، وهنا يبرز دور إنك تبني ممارسة توجيه ذاتك و من مزايا التدرب الشخصي على توجيه ذاتك .

  • إعتبار مهنة التوجيه الذاتي مهنة واعدة لك ، و لأنك فعلياً تحتاج لتحسين تواصلك مع ذاتك ، و من خلال تطور قدرة توجيهك الذي أسعى لتدريبك على أن تقوم بالتواصل الإيجابى مع نفسك و التواصل بطريقة تجعلك تتعامل مع سبل أفكارك .
  • الكوتش الذاتي بعد تدريبك عليه يعزز تواصلك بطريقة معرفية و إدراكية تعزز فهمك لنفسك .
  • تعرف كيف تتواصل و ماذا تقول و كيف توظف عملية النشاط الذهنى.
  • تفهم نشاطك الذهني و تعرف ما يعني النشاط الذهني و ترتيب المعلومات .
  • ماذا تفعل الأفكار فى عقلك و كيف تقوم بالتأثير عليك فى داخلك .
  • كيف تحرك مفاتيح تفكيرك و تقوم بالسيطرة على أفكار تمثل حياتك .
  • ماذا تفعل داخل عقلك و ماذا تقول عندما تفعل داخل كل فكرة فى حياتك .

عمليات التفكير و التوجيه:-

يقوم عقلك بإعداد وسائل يوظفها شكلك تلقائيا ، كما يقوم عقلك بأنشطة منها الإنتباه ، مجالات الوعى  ، توليد المشاعر ، تنظيم التصور و التخيل ، تركيب الأصوات ، تحديد الإنفعالات ، بناء لغة داخلية ، تحديد طريقة التعبير . تعد تلك المفاهيم توليد طاقة ذهنية و تنعكس على شخصيتك المهم إنك فعلياً تمارس الأنشطة بطريقة تلقائية. المهم إنك لا تشعر بإنسياب الأفكار فى داخلك و النتيجة

  • كل سلوك مع نفسك و مع الناس.
  • مشاعرك تجاه ذاتك و الناس.
  • رؤيتك لحياتك فى الحاضر والمستقبل .
  • طريقة تواصلك مع ذاتك .
  • حالتك الإنفعالية و المزاجية .
  • محاكاة ظروفك و وضعك الحالى.

كيف تفكر فى أن تقول كل تلك الجوانب فعليك أن تضع داخلك أداء عمليات جديدة و لا يوجد تدريب فى العالم أفضل من تدريبك الذي أعسكره و هو تعلم عقلك إعادة بناء توجيهك و تفكيرك .

د. ناصر الفريح

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: