العلاقات وتصحيح العلاقة

أهمية تصحيح التواصل بين العلاقات يعنى انك تقوم بالتواصل من طرفك انت قبل ان تطالب الطرف الاخر بالتواصل والتعامل الايجابي مع التواصل هو شرط بدئك للتواصل.

واذا لم تقوم بالمبادرة الايجابية حتى نصل الى نتيجة مرضية.

فكرة الحل والتخلص من الاختلاف, أو الشعور بالرضي عن العلاقة يحتاج الى ان تبذل جهد أولا فى التفكير فى حالتك واستعدادك للحل. واذا لم تكن مستعدآ فلن تصل الى حل, الحل الحقيقي ينبع من المجهود الذي تبذله عند التواصل, وعندما تكون فى حالة جيدة فى داخلك تستطيع الاعتماد على نفسك فى التواصل. والمهم انك فعليا فى داخلك ترغب فى ان تبذل جهد, لانك انت الذي سوف يصلح التواصل من طرفك, وبتواصلك الايجابي سوف تبدأ فى بناء علاقة مرة اخري.

هناك مسائل تحتاج لان تراجعها فى نفسك, هناك مسائل مهمة لك بحاجة لان تعالجها فى داخلك وهى: غضبك, زعلك, انزعاجك, تضايقك, الحاحك.

كذلك المسائل هى التى تمنعك من التواصل الايجابي, وتمنع الطرف الاخر من المبادرة, ولان طاقتك تجعلك تحصل التفاهم وتواصلك يتحول اى اختلاف فورا.

تحتاج لان تعترف بأن تواصلك الايجابي هو الحل مهما كان سبب الاختلاف حتى لو كان صدمة خيانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: