كيف يمكن التحكم بالأفكار؟

من الواجب الانتباه على الأفكار المصاحبة لقرارك بالهدف، وبملاحظة انطباعك عن الصورة التي تشاهدها  وتعرف سبب ترددك وتراجعك.

إن الاسترسال بالفكرة يحمل العقل على الاسترسال بالملاحظة، ويقوم بصناعة انطباع عن الفكرة وعوائقها من داخل خطوات الهدف المطلوب ، ثم ينظر إلى مصدر العوائق وبالمراجعة يبنى الحل من داخل الافكار المستقطبة من الاحداث المحيطة، فكل فكرة تحاط بافكار أخرى مع نفس الاشخاص المحيطين بك، وتكون افكارهم مكملة للفكرة أو مقاومة لها وفي كل الاحوال يمكن الاستفادة منها، كما أن الانتباه والاستفادة ينطبق على علاقة ، وبكل موقع وعند  التطبيق توقع الفائدة كما ذكرت.

التكييف للخبرات:

يعد العقل الإمكانيات الكافية من خلال المراجعة الذهنية للخبرات السابقة و يكيفها لصالح الخبرات المستهدفة، كما أن هدف الفكري من ذلك هو تدعيم البيان الخاص بالموقف المنطلق إليه، ويعدل خط السير بعيداً عن الاعتراضات ، كما يقبل بعضها وإلا دخل في صدام قد يمنعه عن مواصلة سيره تجاهه.

من الواجب الاسترسال بالفكرة ثم القيام بتفصيل الاسترسال ومراقبة الشعور الخاص بالموقف،  وقبولك تفصيل الصورة المستهدفة من ذهنك وخبراتك، كما يجب الانتباه على شعور الآخرين وتقبله والتعامل معه شعور التفهم  حتى يقابل بتفهم .

من برنامج قانون الجذب العقلي

في انتظار تعليقاتكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: