هل يستطيع أي شخص أن يصبح مدرباً؟

الإجابة عموماً نعم . أي شخص يستطيع أن يصبح مدرباً، بشرط أن يكون لديه المعرفة، الإمكانية والقدرة على التعلم والتطور حتى يتكيف وينمو كل الوقت. اى شخص يستطيع أن يواجه التحدي، من الممكن أن يصبح مدرباً.فأنت لست بحاجة أن تكون  طبيب معالج أو بوثائق رسمية أخرى. فإنها عملية إنسانية متاحة لأي شخص . فإنها مشاركة طبيعية مع أي نوع من أنواع العمل الذي تقوم به باستمرار. على سبيل المثال ، سوف يتناسب بسهولة مع عملك ، إذا كنت تقوم بمساعدة الآخرين على التقدم والعثور على مزيد من السهولة ، أو عملك عبارة عن الحصول على حق التعبير عن شيء ما. من المحتمل أن تكون ممرض، دكتور، طبيب علاج طبيعي، عامل رعاية أطفال، مدرس، تعليم منزلي للآباء، سكرتيرة، مدير، قس أو مدير روحي، عامل للمسنين، مصمم، ربة منزل، شخص متقاعد…حتى لو كنت تبدأ للتو في التركيز التعليمي ، من الممكن أن تستخدمها في حياتك العملية الخاصة ،وبمجرد البدء في التدريب لابد أن تنمى بداخلك الرغبة في تعليم الآخرين .على سبيل المثال، الطبيب المعالج يستخدم التركيز على التعلم مع عملائه، ولاحقاً سوف يجد نفسه يستخدم هذا الأسلوب مع الأطباء المعالجين الآخرين في الوكالات التابعة له حتى يصبحون أكثر تركيزاً في العمل.

يجب على التدريب المهني أن يكون لديه عمل توجيهي، أحد الشواغل لتحسين الأداء والنتائج.

كما يجب أن يكون قادرا على التعرف والاعتراف عند التدريب ليس هو الحل المناسب.

ينبغي أن يسيطر بشكل جيد على “مهارات الناس”، ويكون قادر على التكيف بسهولة مع  مختلف الناس، الثقافات، المواقف…الخ

ربما أخيراً وليس آخراً ، المدرب يجب أن يرئس ويطور مهارات التدريب، كما يجب أن يتم تحديثها باستمرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: