الموجه للإدارة المدرسية

تعكس مهنة الموجه وجه التقدم العلمي في فكر التنمية، ويعتبر الموجه المتخصص النظام المساند لكل تخصصات الإدارة الحديثة واعتمدت الإدارة الحديثة على كهنة الموجه كمساند للمهن القيادية وقد نجحت القيادة في أداء اتصالها مع ظروف العمل وقوى العمل بفضل فكر الموجه الذي جعل المسئول قادر على مواجهة صعوبات العلاقات والتعامل مع كل فئات العمل.

كما انعكس التوجيه إيجابيا على شخصية الموظفين كونه يمارس كل أدوار المساعدة وحل المشكلات والخلافات وتدريب العمل المهني وتطبيقاته.

التخصصات المساندة كلك المهن مجتمعة في تخصص الموجه وأصبحت متوافرة في جسم الموجه، ومن التخصصات التي يعكسها الموجه في عمله.

  • تخصص القيادي الإداري الناجح، والإشراف المهني والعملي.
  • تخصص المستشار الإداري والشخصي والمرشد السلوكي والوظيفي
  • تخصص المعالج والمدرب المهني والتنموي

وكثير من المهن التي تساعد على تطوير وتسهيل إجراءات العمل وجمعت في منهج الموجه العام. وقد اعتمدت أكثر من 80% من الإدارات المؤسسية في الولايات المتحدة على دراسة التوجيه للفئات الإشراقية، وكانت مسببا مؤثرا على نجاح الإدارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: