الدافع الي زيادة الاهتمام بالتوجيه المهني

ان كل فرد بعد انهاءه الدراسة  التأهيلية , يتجه الي بحث العمل والمسمى الوظيفي المناسب , وبموجب التوجيه الذي يقابله في علاقاته يختار مصلحته , ووفق الاستعداد الذي يجد نفسة قادراً عليه وكلما كان الارشاد متفقا كلما كان الاختيار أصلح لمستقبل الفرد .

ومن هنا تحلق الحاجه العامة الي التوجيه التقني العلمي :-

  • حاجة المجتمع الحديث من القوي العاملة المدربة الماسة لذلك .
  • زيادة عدد المهن اصبحت الوظائف تعد بعشرات الالوف , الامر الذي يتطلب زيادة الاهتمام بالتوجية المهني
  • وضوح العلاقة بين التكيف الكلي للفرد وبين التكيف المهني , فعدم التكيف المهني يؤثر على التكيف العام للفرد ويؤدي الي نقص في انتاجيته والي عدم رضاه المهني والتوجيه المهني يساعد الفرد على اختيار المهنة التي يستطيع ان يحقق فيها نجاحا انما يساعده على التكيف العام وعلى ان يحيا حياه مليئة بالسعادة والايجابية.
  • تثبت كل الابحاث ان كل فرد يستطيع ان يحقق نجاحا في عدد معين من المهن , كما انه لا يصلح لعدد اخر منها , وليس صحيحا الاعتقاد بأن الفرد انما يستطيع ان ينجح في عمل واحد أو مهنة واحدة فقط , وعلى ذلك فمهمه التوجيه المهني في هذه الحالة هي مساعدة الفرد على اختيار واحد من هذه المهن .

يتوفر لدي التوجيه المهني عدد من الركائز التي يقوم عليها لكونها عملية منظمة وهذه الاسس هي :-

  • عملية التوجيه المهني وهي عملية مشتركة يقوم بها المتخصص تجاه احد يحتاج التوجيه ويملك معلومات حول المهن والافراد , وطريقة البحث الفكري عن اختيار يوافق الذات ويناسب الطموح ويكافئ الامكانيات ويقدمها الي  الأخرى الذي يحتاج  الي ان تساعده في قراراته وتوافقه المهني مستقبلاً
  • يجب النظر الي الفرد كحاله مستقله بذاتها فلكل فرد ما يميزه عن غيره من الفروق موجودة على صعيد النواحي الثقافية والعلمية والجسمية والانفعالية والسلوكية
  • احترام الفرد وكرامته وحريته في الاختيار , ومعرفته في كامن اختياراته لنفسه
  • يجب أن يغطي مفهوم التوجيه المهني جميع الفئات والمراحل العمرية حتي للعاملين السابقين
  • ان هناك تكاملا بين خدمات التوجيه المهني وبين النظام التربوي لذلك يجب ان يتم فصل التوجيه المهني عن العملية التربوية الشاملة وبناء على التوجيه المسبق يعرف الاختيار التعليمي المناسب للأبناء , قبل اختيارهم تخصصات مختلفة

الهدف من الاختيار المهني :-

ممارسه التوجيه في الذات واختيار المستقبل المهني والتعليمي .

  • معرفة التخصص المناسب للفرد وذلك اذا باشر العمل بنظام توجيه ذاتك .
  • معرفة أولوية التخصصات القريبة منك , والاكثر اتفاقا , وكيفية ترجيح الاصلح والقادر عليه من التخصصات
  • نقل العمال والموظفين من عمل لأخر
  • ترقية العمال الي مناصب أعلى , فالترقية حاله خاصة من حالات الاختيار
  • اختيار من يصلحون للتدريب على عمل معين واستبعاد من لا يصلحون
  • انتقاء مديري الاعمال وقادة الجماعات والمشرفين علي العمال
  • الفرق بيت التوجيه المهني والاختيار المهني
  • التوجيه المهني
  • انتقاء أكفء الافراد لمهنه معينه
  • توزيع العمال على الاعمال لا بما يتناسب مع قدراتهم وكفاءاتهم .
  • يركز على الفرد معين , وهناك عدة وظائف
  • يركز اهتمامه على تحليل قدرات الفرد اي ما لديه من قدرات واستعدات وسمات وميول مهنيه
  • يهدف الي استقلال الاعمال لصالح الافراد
  • صياغة لغة حوارك لأجل تعريفك فيما كنت تجد انك راغبا في تحصيله من دراستك
  • ابداء التفاهم مع ذاتك ومعرفة ما يناسبك من تخصصات ويوفقك من طبيعة عمل
  • التفاعل مع طموحك وايجاد طريقة في ذاتك من العمل بطموحك
  • الاطلاق لإمكانياتك التي لم تجربها , ومعرفة قدرتك على اصلاح ضغطك الذي يخص بعض مواد تعلمك التي تعيفك من التفكير في هدفك
  • التخطيط الزمن الواعي عن كيفية وصف المراحل وطرق تطبيقها في مسيرتك لهدفك
  • العمل بأفكار اهدافك وكيفية التعرف على تفاصيل طموحك الوظيفي , وحل العوائق بالقراته الفكرية للحلول بواسطة خطوات التوجيه .
  • كما تحصل بالتوجيه على مهارات الموجه لذاته والمدير لشخصيته الموجه لإمكانياته.

الاختيار المهني :

الاختيار المهني هو انعكاس لشخصية الفرد وللمهنة دور كبير في تشكيل شخصيته الفرد, وبالمقابل فأن الاختيار المهني المبني على الواقع هو دليل على النضج المهني والتكيف المهني .

ويري علماء الاقتصاد ان الظروف الاقتصادية تعلب دوراً كبيرا في عملية الاختيار المهني لان ظهور الوظائف الجديد يتطلب قدرات واستعدادات ومهارات معينة تختلف عن متطلبات المهن القديمة

ويري فريق علماء الاجتماع ان الاختيار المهني يتحدد وفقا للمستوي الاجتماعي والثقافي للأسرة والدور الذي يلعبه التوجيه المباشر وغير المباشر من خلال التنشئة الاجتماعية  , ومن جهة نظر  علماء النفس فأن عملية الاختيار المهني هي جانب من السلوك الانساني الذي يتأثر بشخصية الفرد وصفاته الجسمية والنفسية وغالبا ما يكون الاختيار المهني استجابة للحاجات الانسانية وهي تربط بقدرات الفرد واستعداداته وخبراته وميوله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: